صحة و جمال

هل من المسموح للحامل تناول المكملات الغذائية؟

الأمومة شعور لا يقدر بثمن فهو هبة عظيمة من الخالق يجب أن نقدرها ونحافظ عليها لهذا من خلال إتباع العادات الصحية و تناول كل ما هو صحي ومفيد، وتلبية جميع احتياجات الجسم خصوصًا خلال فترة الحمل، هذا ما يدفع الكثير من السيدات لتناول المكملات الغذائية من فيتامينات وخلافه، لكن هذا بالطبع ليس بديلاً عن إتباع نظام تغذية جيد، فهي في النهاية أدوية لا يجب أن تصرف إلا بإشراف الطبيب ومن بين هذه المكملات نذكر:

أوميجا 3

سواء في الحمل أو غيره تعد اوميجا 3 من أهم المكملات المفيدة التي تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتقي من تجلط الدم، كذلك مهمة للعظام و البشرة والشعر، أما للجنين فهو يساعد في تطور الجهاز العصبي، ويحسن من قدرات الطفل الذهنية والبصرية، كما يقلل احتمالية الولادة المبكرة، كذلك يحمي الجهاز التنفسي ويبعد عنه شبح مرض الربو في المستقبل.لكن في الوقت نفسه يجب عدم الإفراط في تناوله وذلك لأنه يحتوي على الزئبق الموجود أيضا في منتجات الأسماك ويؤدي إلى لتلف الجهاز العصبي.

حمض الفوليك

يحتوي حمض الفوليك على فيتامين 9ب الضروري في الشهور الأولى في الحمل، لأنه يقي الجنين من الإصابة بتشوهات أو عيوب خلقية، ويقلل من تعب وإرهاق الحمل،كما يعمل كمنشط للدورة الدموية ويحمي من فقر الدم. أما عن عيوبه فلم تظهر الأبحاث أضرار تذكر تقع على الأم أو جنينها بسبب تناول حمض الفوليك، وذلك لأن أي رواسب تخرج من الجسم عن طريق البول.

الحديد

يعد الحديد من أهم العناصر الغذائية لصحة الإنسان، فهو يحفز من إنتاج الهيموجلوبين ويحسن من وظائف المخ لأنه يساعد في نقل الأوكسجين بسهوله للدماغ ويحسن من وظائف التمثيل الغذائي، أما للأم والجنين فهو مكمل جيد يعمل على تقليل خطر إصابة الأم بفقر الدم الحملي ويعالج مشكلة نقص الوزن عند الرضع حديثي الولادة.

الكالسيوم وفيتامين د

هما كلمة السر لعظام وأسنان صحية، والوقاية من السرطانات والحد من السمنة والحفاظ على وزن مثالي، هذا إلى جانب الحفاظ على الكتلة العضلية وتقوية عضلة القلب، أما بالنسبة للأم الحامل فهما مهمان لبناء هيكل عظمي قوي للجنين ،ويحمي من خطر تسمم الحمل.

اليود

إذا كانت كل تلك المكملات تساعد في ولادة طفل سليم جسديا، فإن اليود مهم لزيادة معدل ذكاء الطفل كما أنه يحفز أداء الغدة الدرقية المسؤولة عن معدل الأيض وعلى كفاءة أداء الأعضاء المختلفة في جسم الإنسان بشكل عام، كما يضمن الحركة الجيدة والنمو السليم للجنين، وأخيرا يعالج البشرة من النتوء والالتهابات فهو مضاد حيوي قوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق