صورةمعلومة

اكتشاف قرش ما قبل التاريخ بـ”أسنان فضائية”

كشف علماء معلومات مثيرة حصلوا عليها من بقايا سمكة قرش من فترة ما قبل التاريخ، كانت تعيش في مياه أنهار ساوث داكوتا الأميركية.

وقال العلماء إن سمكة القرش هذه، التي عاشت قبل 67 مليون سنة، وبلغ وزنها أكثر من طنين، كان لها أسنان أشبه بمركبة فضائية.

وأشار العلماء إلى قرش ما قبل التاريخ في أنهارداكوتا تشبه فصيلة القروش السجادية الحالية، أي تلك التي تعيش في قعر النهر، التي تكمن للفريسة على أرضية المحيطات، كما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وليس واضحا ما إذا كان هذا القرش له أي اتصال من أي نوع مع الديناصورات التي كانت تعيش في المنطقة.

وأطلق العلماء على القرش اسم “غالاغادون نوردكويستي”، واستمدوا الاسم من اسم لعبة الفيديو غالاغا التي انتشرت في ثمانينيات القرن الماضي، وذلك نظرا للشبه بين أسنان هذا القرش مع المركبة الفضائية في تلك اللعبة.

وأوضح عالم الإحاثة في جامعة نورث كارولينا، تيري غيتس، أن أسنان سمكة القرش هذه كانت جيدة للإمساك بالأسماك الصغيرة أو تحطيم الحلزونات النهرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق